اهمية تعريض الاطفال الرضع للشمس

اهمية تعريض الاطفال الرضع للشمس

تعريض الاطفال الرضع للشمس :

الشمس هي مصدر الحياة وهي ضرورية لطفلك وتعريضه لمدة ربع ساعة علي الاقل مرتين أسبوعيا ويكون ذراع الطفل و ساقيه مكشوفين للشمس هذا مهم جدا لتقوية عظام الطفل و أسنانه و تعزيز التطور الحركي و تقوية مناعة الاطفال ويفضل تعرض الأطفال للشمس في الصباح قبل الساعة 10 صباحا و في المساء قبل الغروب بساعتين حيث تكون حرارة الشمس قليلة و خفيفة علي بشرة الطفل.

نظرات العلماء للشمس في حياة الاطفال :

  • وجد علماء من كلية لندن للصحة والطب أن مزيداً من التعرض للأشعة فوق البنفسجية (B) الصادرة من الشمس يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بقصر النظر لدى الأطفال وأن قضاء الأطفال معظم وقتهم في اللعب في المنزل خاصة في فصل الشتاء أمر خاطئ.
  • حيث وجدوا أن امتصاص أشعة الشمس عن طريق الجلد خلال فترة الطفولة يقلل من فرص الإصابة بقصر النظر في مرحلة البلوغ وأشاروا إلى أن قصر النظر هو سمة معقدة تتأثر بعديد من العوامل البيئية والوراثية وأصبحت أكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم وربما تهدد البصر وخلال الدراسة التي شملت أكثر من 4000 مشارك وجد الباحثون أن زيادة التعرض للأشعة فوق البنفسجية من سن 14 إلى 19 سنة كان مرتبطاً بانخفاض احتمالات الإصابة بقصر النظر وأكد الباحثون أن العلاقة بين قصر النظر وأشعة الشمس قوية جداً ولفتوا إلى أن هذا ما يفسر عدم إصابة الأطفال الذين يعيشون في الأرياف بقصر النظر.

الشمس هي مصدر الحياة وهي ضرورية لطفلك ولكن متى يمكنك تعريضه لأشعتهاوما هي فائدتها له وهل هناك مضار لتعرضه لأشعتها؟

  • أشعة الشمس تحتوي على أشعة ضارة ونافعةو يجب تعريض الطفل لأشعة الشمس منذ الولادة حيث يجب أن تعرض الحامل بطنها للشمس لكي تصل الأشعة النافعة للجنين و تعمل أشعة الشمس على استفادة الطفل من فيتامين د ولكن قد لا تعطيه الكمية اللازمة له خصوصاً في البلاد التي لا تظهر فيها الشمس كثيراُ والوقت المناسب هو ما بين الفجر صباحاً أي الشروق وحتى ما قبل الظهر و يجب عدم وضع الطفل بطريقة مباشرة تحت أشعة الشمس لكي لا يصاب بالحروق حيث تعمل أشعة الشمس على حماية الطفل من مرض الربو لأنها تنقي الهواء المحيط به و تحميه من الميكروبات والجراثيم حيث تقتلها لو كانت بين أصابعه وتعمل الشمس على تحفيز مناعة الطفل حيث يجب عدم دهن جلد جسم الطفل بالكريمات التي تمنع نفاذ الأشعة للجلد والعظم ويجب تعريضه في فترتين متقطعتين أي في الصباح وقبل غروبها بساعتين ولا تعرضيه للشمس في الأجواء المغبرة التي قد تصيب الطفل بحساسية صدرية أو حساسية في عينيه.

فيتامينات التي يكتسبها الاطفال عند التعرض للشمس:

فيامينD

  • ضروري جدا تعريض الاطفال للشمس لمدة نصف ساعة على الاقل مرتين أسبوعيا و يكون ذراع الطفل و ساقيه مكشوفين للشمس من بعد الشهر الرابع ذلك مهم جدا لتقوية عظام الطفل و أسنانه و تعزيز التطور الحركي و تقوية مناعة الاطفال ويفضل تعرض الأطفال للشمس في الصباح قبل الساعة 10 صباحا و في المساء قبل الغروب بساعتين حيث تكون حرارة الشمس قليلة و خفيفة على بشرة الطفل.

فيتامين D

  • يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم ويعمل كناقل للكالسيوم من الدم إلى العظام والأسنان ليزيدها قوة ويوجد في صفار البيض والحليب وبعض أنواع الأسماك كالسردين والسلمون وعندما يبلغ الطفل الستة شهور من عمره يجب على الأم أن تبدأ بتعريضه لأشعة الشمس ومن .

فوائد الشمس للمولود ما يأتي:

  • اولا :تحفيز الجسم على إنتاج فيتامين دفمن المعروف أن الجلد هو العضو المسؤول عن تكوين هذا الفيتامين والذي يساعد على حماية الطفل من الإصابة بلين العظام وتقوّس القدمين والكساح.
  • ثانيا :تقوية مناعة جسم الطفل وتعزيزها.
  • ثالثا: حمايته من أمراض الجهاز التنفسيّ كالربو.
  • رابعا :حماية الطفل من المشكلات المتعلقة بتأخّر المشي واضطراب النموّ.

شروط تعريض الطفل الرضع للشمس :

هناك بعض الملاحظات والشروط التي يجب على الأم أخذها بعين الاعتباروالالتزام بها عند تعريض طفلها لأشعة الشمس وهي كما يأتي:

  • 1_مراعاة المنطقة الجغرافية التي تعيش فيها الأم والمناخ السائد في تلك المنطقة فإذا كانت المنطقة حارّة يجب أن لا يتعدى تعرّض الطفل للشمس أكثر من ربع ساعةٍ من كل يوم أما إذا كانت المنطقة ذات مناخ معتدلٍ وبارد فلا مانع من تعريضه لنصف ساعةٍ يومياً.
  • 2_اختيار الوقت المناسب عند تعريض الطفل لأشعة الشمس وذلك حتى لا يتأثر الطفل بشكلٍ سلبيٍّ من أشعتها والوقت المناسب هو الصباح الباكر فكلما كان الوقت مبكراً استفاد الطفل بشكلٍ أكبر من الشمس.
  • 3_تقليل طبقات الملابس التي يرتديها الطفل والكشف عن جسمه بقدر المستطاع حتى يستفيد أكثر من الأشعة وتكسب أكثر مناعه .
  • 4_تجنّب وقوف الطفل خلف الزجاج وذلك لأنّه يمنع من اختراق الأشعة فوق البنفسجية من خلاله وامتصاص جسم الإنسان لها.
  • 5_الابتعاد عن استخدام المستحضرات والكريمات التي تحمي الجسم من أشعة الشمس وتمنع وصولها للجلد بشكلٍ مباشر لم يسبب له بعض المشاكل.
  • 6_تجنّب تعريض الطفل للشمس في الطقس الغائم والمليء بالغباروذلك لأنّه يقلل من الفائدة التي يحصل عليها الطفل من الشمس كما أنّه يعرّضه للإصابة بأمراض أخرى.

أهمية تعرض الطفل للشمس:

  • احرصي علي تعريض طفلك يوميا لاشعة الشمس وخاصة الرضع لان يحتاج الجسم إلى التعرض لأشعة الشمس الصباحية كل يوم 15 دقيقة كحد أدنى لصنع فيتامين د والذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم اللازم لتكوين وتقوية العظام والأسنان وكما يساعد على عمل جهاز المناعة بكفاءةوحماية الجسم من العديد من الامراض .

هناك مواضيع تقلق الام منها اسباب معينه لتاخر ابنك عن المشي مثلا :

  • اولا :اسباب عائلية وراثية: بمعنى أن يكون أحد الوالدين سواء الأم أو الأب قد تأخر قليلًا بالمشي عندما كان طفلًا.
  • ثانيا :نقص فيتامين "د": يؤدي نقصه إلى نقص نسبة الكالسيوم في العظام و يجب تعريض الأطفال للشمس يوميًا في الصباح أو تناول فيتامين "د" بجرعات صغيرة.
  • ثالثا:نقص أو سوء التغذية: يؤدي إلى ضعف البنية ونمو الجسم ومن ثم التأخر الحركي.
  • رابعا_️الأطفال الخُدّج وناقصي النمو: الطفل ناقص النمو هو الطفل المولود بوزن أقل من الوزن الطبيعي البالغ 2500 جرام.
  • خامسا :الأمراض العصبية: مثل: الشلل الدماغي أو التهاب السحايا وهذه الأمراض تؤدي إلى تأخره في الوظائف الطبيعية للجسم من ضمنها المشي والحركة.
  • سادسا :زيادة وزن الطفل: قد يكون الطفل البدين أكثر تأخرًا في المشي عن الطفل النحيف لعدم قدرته على الاتزان بسهولة.
  • سابعا :الزحف بطريقة غير عادية: في الزحف العادي و يكون الطفل راقدًا علي بطنه ويبدأ في الزحف أما الأطفال الذين يزحفون على المقعدة جالسين في أماكنهم ويتحركون إلى الأمام والخلف وهم في وضعية الجلوس يكونون طبيعيون ولكنهم يتأخرون في المشي قليلًا فقط.
  • ثامنا :اسباب نفسية: الخوف الشديد على الطفل وعدم تشجيعه أو شعور الطفل بالحرمان العاطفي أو انشغال أفراد الأسرة عنه وتركه في المشاية لفترات طويلة فيتعود الطفل أن يرتكز على أصابع قدميه.

اختيار الملابس المناسبه للرضيع :

  • داخل المنزل يجب إلباس الطفل ملابس فضفاضة خفيفة الوزن ويفضل أن تكون مصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن والتي تمتص العرق أفضل من الأقمشة الاصطناعية وهناك قاعدة جيدة لاختيار الملابس المناسبة لطفلك وهي أن تكون سهلة الارتداء والخلع وتناسب الجو الداخلي للبيت أما خارج المنزل فيجب إلباس الرضيع السراويل ذات الألوان الفاتحة الطويلة وقميصاً بأكمام طويلة وقبعة عريضة الحواف لحماية وجهه وينطبق ذلك على الأيام غير المشمسة فأشعة الشمس الضارة تخترق الغيوم وتؤذي بشرة طفلك.



شارك برأيك

واتساب البطريق